Home / غير مصنف / تعرف على قصة طائر البِغَاثْ ( ما البِغَاثْ وما هي قصته؟ )

تعرف على قصة طائر البِغَاثْ ( ما البِغَاثْ وما هي قصته؟ )

البِغَاثْ هو فرخ طائر الغراب، فالغراب عندما تفقس البيضة الخاصه به يخرج منها البغاث وعندما يكبر يصبح غراباً..ولكن ما الذي يختلف فيه البغاث؟
البِغَاثْ عندما يولد مباشرة وهذه – حقيقة علمية – لا يكون لونه أسود وإنما شحم جسمه يكون أبيض وهو الظاهر، ولإختلاف لونه ينكره أبواه، فلا يطعمانه ولا يشربانه ويبقى بعيداً عنهم لفترة!!
وهذا المسكين الصغير الخارج من البيضة ليس لديه القدرة علي الحركة أو الطيران، فكيف إذاً سيأكل ويشرب؟ فليس له رزق!! فمن يرزقه؟
فيجعل الله -الرزاق- جسم البغاث يفرز رائحة معينة تجذب الحشرات وهو في عشه، فتأتي إليه أنواع من الديدان والحشرات فيأكلها، يأتيه الرزق وهو في العش، ويظل على هذا الحال حتى يتحول لون ريشة الى الأسود،
فيدركه الغراب ويعرف أنه ابنه، وعندما ينمو ريشه تختفي الرائحة النفاذة وترحل عنه الديدان والحشرات ولا تأتي إليه مرة أخرى، فيبدأ الغراب في إحضار الأكل لفرخه الصغير إلي أن تقوي أجنحته وذراعيه ويطير.

أنَّـه اللَّـه، إنَّـه الـرَّزَّاق ..
رِزْقَـكْ سيأتيك أينما كنت، أنت أكرم على الله من فرخ الغراب.
قال النبي صلى الله : إنّ رُوحَ القُدُسِ نَفَثَ في رُوعِي أنّ نَفْساً لنْ تَمُوتَ حَتّى تَسْتَكْمِلَ أجَلَها وَتَسْتَوْعِبَ رِزْقَها، فاتّقُوا الله وأجْمِلُوا في الطَّلبِ، ولا يَحْمِلنَّ أحَدَكُمُ اسْتِبْطاءُ الرِّزْقِ أنْ يَطْلُبَهُ بِمَعْصِيَةِ الله، فإنّ الله تعالى لا يُنالُ ما عِنْدَهُ إلاّ بِطاعَتِهِ. رواه أبو نعيم في حلية الأولياء وصححه الألباني.
نعم لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها وأجلها، ولكن أبذل الجهد والعرق وتوكل علي الله واطمئن فرزقك مضمون واجعل على وجهك بسمة أمل مع الرزاق سبحانه وتعالى.. اللهم ارزقنا كما ترزق البِغَاثْ

About ebnghanem

Check Also

A Simple Favor Is a Breezy, Soapy Noir

The type of contemporary movie that gets called “noir” nowadays doesn’t bear much resemblance to …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *